قوانين رخصة السياقة السويدية

الكحول والمخدرات ملف كامل

الكحول .. والمخدرات

 

الكحول .. وتأثيرها

تعريف الكحول : هو مشروب مسكر يؤثر على الدماغ ويخفض نسبة اليقظة ، يؤدي لردود فعل سلبية على قدرة التحكم ، وتشوش في محيط الرؤيا الجانبية ، إضافة أنها توهم شاربها بالثقة بالنفس الزائدة المزيفة مما ينتج عنه تقييم للقدرة فوق العادة .

ترتبط نسبة تركز الكحول في الدم بالمدة والكمية المتناولة من طرف الشخص ، وأيضا بحجم الوجبة التي يأكلها أثناء شربه للكحول ، علما أن النسبة ترتفع عند من يشرب الكحول فقط دون طعام أو ما شابه .

يوجد نوعين يقودون تحث  التأثير :

 الأول .. المدمنون وهم  بحاجة للمعالجة واستعمال قفل الكحول .

الثاني .. هم من لا يفكرون بالقيادة لكن بعد تأثرهم بالكحول يلجأون للقيادة .

تأثير الكحول على وظيفة العين والدماغ

تسبب ضيقا لحدقة العين وانحطاط البصر في الرؤيا الجانبية بحيث لا تستطيع العين تحليل الضوء القادم إليها ، وازدواجية الرؤية مما يصعب تركيز النظر ، وفقد العين قدرة التمييز بين ظروف الضوء مما يزيد خطر الانبهار ، تطول فترة غلق وفتح البؤبؤ .

بالنسبة للدماغ تؤدي الكحول لزيادة الثقة الزائفة بالنفس وتقليل الأخطار ، تدفعه للمبالغة في تقدير قدرة القيادة ، فقد التوازن الذي ينتج عنه فقد قدرة التنسيق مما يجعل فترة رد الفعل أطول ، كما تتأثر قدرته الديناميكية على التحكم ، يقلل الانتباه فيضطر السائق للقيام بتصرفات عشوائية ، وبما أن الكحول يشعر المرء بالمرح  هذا يدفعه للشرب أكثر .

عند شرب الكحول بكميات متساوية في أوقات مختلفة ، يكون تأثير الكمية في الوقت القصير عاليا ، وتأثير نفس الكمية في وقت أطول يكون أقل ، لأن الجسم يحرق سنتيلترين من الكحول القوي في الساعة ، وينخفض تركيز البروميلي في الدم إلى 0.15 في الساعة

لا توجد طرق للتخلص من الكحول في الجسم بوقت أسرع

تؤثر الكحول على الشباب ذوي الخبرة البسيطة في حركة المرور بشكل أكبر ، مما يفقدهم السيطرة في الحالات المعقدة والمفاجئة ، قد يستمر تأثير الكحول كفقد القدرة على التوازن وفترة رد الفعل ليوم بعد تناولها .

كثير من الناس يقودون وهم تحت تأثير الكحول مقللين من خطر فعلهم بدعوى أنه لن يحدث معهم أي شيء .

يعاقب القانون الشخص الذي يعير سيارته لآخر متأثرا بالكحول وتسحب منه رخصته  .

القيادة تحت تأثير الكحول :

يعاقب السائق بأنه يقود تحت تأثير الكحول إن بلغت نسبتها في دمه 0.2 بروميلي بالآتي

–  غرامة مالية أو سجن لمدة لا تزيد عن 6 أشهر .

–  تسحب رخصته لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن ثلاث  سنوات .

جريمة القيادة تحت تأثير الكحول (الفاحش)

عند وصول نسبة الكحول في الدم 1.0 بروميلي أو أكثر يحكم على السائق بجريمة القيادة تحت تأثير الكحول الفاحش ويعني :

–  يعاقب بالسجن لمدة لا تزيد عن السنتين

–  إذا تسبب في وفاة آخرين يعاقب بالسجن لمدة لا تزيد عن 6 سنوات

–  تسحب الرخصة لمدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن ثلاث سنوات

عند سحب الرخصة بسبب جريمة القيادة تحت تأثير الكحول الفاحش فتصريح الرخصة أيضا يسحب ، كما يجب إرفاق تقرير طبي بخصوص الفحوصات الخاصة بالكبد بعد 6 أشهر وبعد 12 شهرا حتى تتم الموافقة على  تصريح الرخصة .

الأدوية والمخدرات :

تعد سنة 2006 نهاية المثلث الأحمر الموجود على علب الدواء ، حيث استبدل بنص خاص على العلبة ، قبل استعمال أي دواء تفحص الإرشادات الموجودة على علبته ، ويفضل استشارة الطبيب أو الاستفسار من الصيدلي إن كان الدواء يتناسب مع القيادة أو لا ، لأن بعضها غير ملائم للقيادة حيث يسبب التعب ويقلل الانتباه ويجعل فترة رد الفعل أطول ، واستعمال الدواء مع القليل من الكحول يؤثر كليا على القيادة ، حيث لا يحق لك القيادة وقد تعاقب بأنك تقود تحت تأثير المخدرات في حال عرضت حركة المرور للخطر وإن كان الدواء وصفة طبية ، وتمنع من القيادة إن أظهر فحص الدم مادة مخدرة . ( لا يسري إن كان الطبيب أوصى باستعمال الدواء )

تساهم مادة الكوكايين والأمفيتامين في جعل السائق يبالغ في قدرته على القيادة ، ويبدأ مفعول المواد مباشرة بعد استعمالها بفترة زمنية تؤدي إلى :

–  قلة التركيز وانحطاط البصر

–  المبالغة في الثقة بالنفس ، الشعور بالخمول والرغبة في الارتخاء

–  اللامبالاة والاضطراب في الحقيقة ، وعدم التطابق مع الواقع

إدمان استعمال وتعاطي كميات كبيرة من هذه المخدرات يسبب فقدان الوعي والمبالغة في القدرة والأداء ، وتنقسم المستحضرات المخدرة ( Narkotiska priparat ) إلى ثلاث مجاميع :

1 مجموعة مواد مخدرة تزيد من درجة اليقظة مثل الكوكايين والأمفيتامين ، وتزيد من النشاط والحيوية والتهيج والمبالغة في القدرة ، وبعد تعاطيها لمدة تبدأ العوارض الجانبية بالظهور كانحطاط القدرة على الانتباه والتركيز ثم الإثارة والسخط

2 مجموعة مواد مخدرة تقلل من قدرة الصحيان وتزيد الخمول والهلوسة ، مثل القنب الهندي والحشيش حيث تؤدي لتغيرات في شخصية الإنسان كتشويش في فهم الواقع وعدم القدرة على قبول الانطباعات القادمة من الخارج ، مبالغة زائدة في الكفاءة الشخصية ، فقد قدرة التوجيه بخصوص الوقت والمكان ، ويسهل معرفة إن كان السائق قد استعمل هذه المواد عن طريق فحص البول والدم في المستشفى .

3 مجموعة مواد الهلوسة والتي تسبب الهلوسة والهذيان مثل الماريوانة و ) LSD ) والحشيش من ضمن المجموعة أيضا .

ماذا يقول القانون :

يمنع قيادة العربة من طرف الأشخاص بسبب المرض ، التعب ، أو يكون السائق تحت تأثير الكحول أو منبهات أخرى أو مواد مخدرة ، أو أسباب أخرى تمنعه من القيادة بشكل سليم ، في حل قيادته تحت تأثير المخدرات أو المنبهات يطبق عليه قانون القيادة تحت تأثير المخدرات ، ويعاقب وفقا لقانون الكحول إذا أكد فحص الدم ذلك .

 

أقفال إلكترونية لمنع القيادة تحت تأثير الكحول ALKOLAS 

تم اختراع جهاز إلكتروني لقياس نسبة الكحول في هواء الزفير المنبعث من الشخص المتأثر بالكحول ، ويعمل بمثابة قفل إلكتروني لمنع السيارة من الحركة إذا كان سائقها مخمورا وتجاوز الحد المسموح به ، حيث ينفخ في الفتحة المخصصة لذلك فتقوم الوحدة الإلكترونية بقياس نسبة الكحول فإذا لم تجدها تظهر شاشة الجهاز علامة OK   .

دورة تدريبية لمعرفة تأثير الكحول

اعتبارا من 1 نيسان 2009 يلزم الشخص الراغب في الحصول على رخصة القيادة بخوض دورة تدريبية لمعرفة تامة بتأثير الكحول ، الأدوية ، المخدرات ، التعب ، والتصرفات الخطرة على القيادة ، بهدف التقليل من الحوادث التي يسببها السائق في حركة المرور .

ملاحظة : لتحويل حجم علبة البيرة القوية إلى كحول ذو تركيز %) 40) يجب ضرب حجم سعة علبة البيرة وقوة تركيزها بالعدد الثابت  (0.025).

اكثر من 80 % من مشتركين موقع لايف سويدين ينجحون في اختبار التيوري من اول محاوله تحديث دائم باحدث الاسئلة والشروحات
روابط تهمك
اشترك الان   طريقة الاشتراك  عن الموقع  صفحتنا على الفيس بوك   مجموعتنا على الفيس بوك   

تعليقات

حول الكاتب

صورة الحساب الشخصي لـ مدرب التيوري هاني خاسكية

مدرب التيوري هاني خاسكية